ماذا بعد ياعدن؟

الاحد 04 أغسطس 2019 - الساعة 01:24 صباحاً



ان مشروع الستة الاقاليم في اطار الدوله الاتحادية الذي خرج به مؤتمر الحوار الوطني يقوم على اساس قضيه عامه هي قضية وطن واحد ودولة واحدة اخذا" معة كل تلك القضايا ، وهذا بالتأكيد لايتيح للمشاريع الخارجيه اقليميه او دوليه ان تمر مثلما يتيح لها مشروع الاقليمين ( شمالي وجنوبي) والذي يقوم على اساس قضية ومظلمة ثمثل في حقيقتها بؤرة صراع يمكن استدعائها وخلق مدعيها وتحريكها في أي وقت يراد والاستفاده منها ما امكن حاليا" او في المستقبل..

لذلك سوف يعمل دعاة هذا المشروع الى تعزيز مشروعهم القائم على اساس فك الارتباط بين الجنوب وكافة محافظات الشمال وهو ماتم ولم يتبقى مستعصيا" الا محافظة تعز وما تبع نشاطها الاقتصادي والانتاجي من قوى العمل من اب واصاب وريمه ..

ان التواجد التعزي هو تواجد يقوم على اساس معرفي وثقافي واقتصادي انتاجي اسس اصلا" عدن واقامها والتواجد المضاف من اب واوصاب وريمه هو تواجد مضاف لنشاط تعز الانتاجي في عدن بحكم صلات النشاط والتواجد السابق معها في سوق العمل..

الامر الذي اقتضى من حملات مشروع الاقليمين ( الشمالي والجنوبي) العمل كلما اتيحت الفرصه لممارسة ما من شأنه ضرب عرى التشبث المستميت لتعز وقوى العمل التي منها والتي تتبعها من المحافظات الشماليه..

ان تعز وهي تصمد كل هذا الصمود امام صلف وغلوا هذا العتوا فإنها تدافع عن المشروع الوطني الجمعي وتدافع عن نفسها وانتمائها وعمقها الجغرافي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي وتواجدها بنفس الوقت والذي يجعلها امام الخيارات الاتيه :

1- اما ان تواصل صمودها وتشبثها مهما بلغت التضحيات في محاولة منها لأن ينتصر المشروع الوطني الجمعي العام او توجد معادلة سياسيه تقوم على حل معضلة هذه العلاقه بين تعز وعدن..

2- ان تستسلم وتقرر البقاء السابق في اطار الاقليم الشمالي وتخسر مديرياتها الساحليه وميناءها وجزرها ومضيقها..

3- ان تعلن مشروع تعز لتعز( القضيه التعزيه) وتقرر ان تضيف مشروع وقضية للمشاريع والقضايا المضافه للمشروع التفصيصي والتغكيكي التي تقع اليمن والمنطقه العربيه تحت مخالبه اليوم وتحافظ على مدرياتها الساحليه وميناءها وجزرها وشواطئها وممراتها ومضيقها وتصبح هي اقليم الوسط..

فماذا سوف تقرره تعز؟
وهل تستطيع ان تقرر شيء والحوثين ينهشونها من الشرق وحزب الاصلاح ينهشها من الغرب؟!!

سنرى ماذا سيكون من تعز وماذا سوف تقرر في القادم من الايام؟


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس