يوم استثنائي بكل ما للكلمة من مدلول

السبت 21 مارس 2020 - الساعة 12:03 صباحاً[ 158 زيارة]

لم يكن عدنان الحمادي شخصية هامة وقائدا عسكريا من عيار ثقيل فحسب كان رحمة الله بمثابة رسول حق اهدته الينا اقدارنا بتفاصيل حاجتنا كشعب وأمة غاب عنها ردحا طويلا من الزمن رجالا بهكذا أهمية وحجم وخسارتنا فيه لا تعوض وستترك اثرها بالغا فينا وفي واقعنا.

ففي نظري مثل رحيله زلزال عصف بواقعنا محدثا هول فجيعه ارتدادات ذلك لابد الا تمر علينا مرور الكرام وينبغي ان نقف باستعدادات فعل لا تتوقف.

فالقائد العظيم عدنان الحمادي ان تحول الى رمز خالد في ذاكرتنا نعيد استذكاره ونتحدث عن مآثره فحسب نكون قد خذلنا الرجل ونسينا تطلعاته الى مخلص قادم ننتظره بعد عقود كثيرة.

لقد اذن فينا القائد عدنان الحمادي واخذ بأيدينا الى مشارف مآسينا لمعرفتها وادراك حجم اختلالاتها خلال سنين الحرب علمنا باقتدار مدى ما ينبغي علينا فعله.

ثم ما برح ان يأخذنا الى ميادين الفعل فأبدع وفاق كل تصور ما انجزه وبيده بجميع مجالات حياتنا واحتياجاتنا.

قاتل تحت راية الجمهورية وانتصر لها بمربعات قتال استثنائيا خالص لقائد لا يشق له غبار.

كان الافضل ببناء لبنات جيش بمعايير وطنيه باللواء 35 مدرع سعى الى تحقيق وخلق ثقافة التنوع والقبول بالأخر عملا حقيقي يدل عليه ويوصل اليه دون ادنى شك.

برز كقائد شعبي بملكات لا تتجمع الا بأمثاله تواضعا توجه ملكا بقلوب البسطاء.

اهتم بتحقيق الكثير من الخدمات المتصلة نفعا بالناس من طرق شق ورص

وتدخلات تأهيل دعما ماديا ودعم مشاريع مياه وتدخلات طارئة عديدة

ومثلت يقظته واهتمامه بحاجة الناس ارتباط وجداني للناس به يطرقون سكونه عند اي حدث او ملمة.

كان معنا دعما للتعليم يد كريمة تمتد لحظة حاجتنا دون عناء فتسد فراغا كبير بدعم شهري وطلبات ضرورية اتمنى ان تأخذ قيادة اللواء 35مدرع توجهاته تلك ضمن اهتماماتها وستجدها امامها واضحة بمالية اللواء.

في حديث جرى بيننا قال رحمة الله انه سيشكل ضمن دوائر اللواء دائرتين هامتين ينبغي ان تكمل اللواء وتضيف الى مهامه مهام لها قيمة وفائدة، قلت ماهي سيدي القائد فقال دائرة العمل التنموي ودائرة العمل الانساني هكذا كانت التسمية فيما أظن ، وبعد وفاته سألت فقيل لي انها أفكار كان يسعى اليها لتكون حقيقة على الأرض.

مناسبة الحديث جلسة حوار معه وهو يبين اهمية المركز الاعلامي الذي أبلغني انه سيهتم بتغطية نشاط مسرح تواجد اللواء 35 بشقيه العسكري والعام وسيخصص لكل جانب اعلاميين لتنفيذ ذلك.

كان قد طلب منا كشف بأعضاء المجلس المحلي ومدراء المكاتب التنفيذية والشخصيات الهامه بصفاتهم وهواتفهم لتسلم للمركز الاعلامي الذي كان بطور الاعداد او التطوير بمعنى ادق.

اتذكر مع اول العام الدراسي كنا معا بحفل اختتام مركز صيفي بمدرسة الشهيد الزبيري وكان هناك اجتماع بالمجلس التربوي عقب التكريم بالمركز الصيفي طلبت اهمية ان نكون معا لافتتاح العام الدراسي لما لمس منه العام الماضي من دعم لرواتب عدد من المدرسات والمدرسين بمعدل 30,000ألف ريال لمن رواتبهم منقطعة كنازحين او متطوعين للتدريس في اللقاء تحدث امام المجلس التربوي قائلا لهم نريد تعليمي جاد وحقيقي فالتعليم السليم سيعطينا ممارسة أفضل لحزبية تنفع ولا تضر، في سياق حديثه عن الاهتمام بالتعليم.

وهذا العام اضاف لنا دعما اخر بمدارس اخرى لمدرسين توقفت عقب استشهاده.

ذلكم جزءا يسير من سيرة عطرة لزعامة كبيرة ولقائد كان قد ملئ الافق ظهورا أبهر الحاقدين فقتلونا نحن واحدثوا بحياتنا مصابا لا ينبغي ان نقعد لنبكيه وهو بطلا خرج لبلوغ اهداف عظيم لا تخصه او لها علاقة بأسرته الكريمة.

كانت الارادة الشعبية حاضرة برأسه تشكل اول اولوياته واهتماماته.

من هنا اقول ان حدث استهداف العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع هو ابلغ درسا لنفيق واصدق نداء لنا لنتعلم ان الصراع لا يتطلب الوقوف لنكتب عن القائد ونسرد افعاله العظيمة وانما علينا  ان نحول عدنان الحمادي الى تفاصيل كثيرة لبرامج عمل يحتاجها واقعنا ، ثقافة جديدة ، قيم سامية وحوار يخرجنا الى الاهتمام بمصالحنا جميعنا كمجتمع اولا وتحت سقف امالنا بمشروع وطني يحقق اهداف وتطلعات العميد عدنان الحمادي.

 لقد كان تشييعه اليوم استفتاء واضح ان الجماهير تعرف قادتها وأنها من الذكاء لان تضعهم بمربع لائق بهم بدون قرار رسمي وان صدر اي مرسوم رسمي استجابة للإرادة الجماهيرية يكون كانه لا يستند لأرضية جماهيرية تعكسه وعي يخرج للفعل انتاجا ينفع ابنائنا ويفيد وطننا المنحوس بثلة من ابنائه يضرون ولا ينفعون يهدون ولا يبنون.

هذا اليوم بحق استثنائيا بكل ما للكلمة من مدلول تحققت فيه جدلية معادلة الارض والانسان تفاعلا مدرك لحراك سار خلف جنازة القائد للإنسان وللأرض التي خرجت عن سكونها استجابة لرجل تصدر مشهد المخلصين وتميز قامة كبيره اتت لتضعنا امام خيار الانتصار لأنفسنا اوان نسقط من كل حساب غير مأسوف علينا.

الى جنة الخلد بين الشهداء والصالحين ايها الحبيب وقتلتك لن يفلتوا ويهربوا وبأيدينا الايدي ان نصل اليهم فالحق لا يضيع ووراه مطالبين.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس