لقتل المواطن التعزي: تعطيل حكومي لميناء المخاء

الخميس 25 نوفمبر 2021 - الساعة 08:24 مساءً

لم نرى بالوقاحة والخساسة والنذالة والسفالة كما وجدناها في بعض منتسبي هذه الحكومة وتحديدا في اللجنة الاقتصادية و الأيادي الخفية المعروفة بابتزاز كل تجار اليمن!!

 

لن نرى اسوا من اللجنة الاقتصادية و الايادي الخفية الذي يمنعون وصول المشتقات النفطية باسعارها العالمية لابناء تعز و تعطيل لميناء المخاء ..

 

لن نرى العن من ابليس الأبدية !!

 

 غير تلك الأيادي الخسيسة ، التي تلعب باللجنة الاقتصادية ، من اكلت السحت ، و اغتصبت اللقمة من افواه الفقراء، و الضعفاء ، من ابناء هذا الوطن المغلوب على أمره في تحمل قاذورات هذا الزمن، التي عاثت فسادا في كل شئ ، حتى في دم وأرواح المواطن التعزي ، الذي نالة حصار الحوثي، و فرض الغلاء عليه من ميناء عدن ، و أطباق الحصار عليه في التلاعب بكل ما قد يصل اليه باسعار مناسبة واخرها افعال شلة النذالة ، والسفالة المستثمرين بالوطن والمواطن  التعزي ، هي محاربتهم لناقلة ديزل لم تفرغ حمولتها ، رغم استيفاء الإجراءات القانونيةواشتراطات اللجنة الاقتصادية وتبيع في الحد الأدنى من أسعار السوق العالمية..

 

والان وبكل ما عرف من وساخه و نجاسة و سفالة ونذاله ، يفاوضون عبر وسطاء لرفع الأسعار ، والتي سوف تتاثر منه التنمية في تعز ، و كهرباء المخاء الذي تصل لابناء تعز و المستشفيات و المستوصفات الحكومية والأهلية والتي سوف تضطر لرفع الأسعار على الكادحين و الموجوعين والفقراء من ابناء تعز ، اصحاب المشاريع الزراعية سوف تتعرض للتوقف بسبب جشع الأيادي الخفية في الرئاسة وتعبث باللجنة الاقتصادية..

 

ما هذا الأجرام الحقير ، الذي يمارس ضد ابناء تعز ، من شلة المناطقيون والطائفيون والمذهبيون ، وأصحاب المشاريع الصغيرة ، قروية ، وعصبوية ، وحملة الأفكار الهدامة ، المدمرة للنسيج الاجتماعي ، فوق ما هو ممزق ، كل هؤلاء لا يمكن الرهان عليهم ، في بناء واستعادة وطن ، أو تحقيق مجد وطني ، لان فاقد الشيء لا يعطيه..

 

وأمثال هؤلاء ، يفتقدون لكل المقومات الإنسانية، التي من شأنها أن تحقق الاستقرار الوطني و تستعيد وطن ، ان هؤلاء عباره عن شلة ، انتهازيون لا يصنعون التغيير بل يبثون الانقسام داخل المجتمع اليمني ، ويدوسون قيم المواطنة ويخلطون الأوراق من اجل اشباع بطونهم ، التي اصبحت قطعه من جهنم تقول هل من مزيد ،  انهم تلامذة ( إبليس ) الذي حرف ( الانجيل ) وهدم ( الكنيسة ) وقتل ( القسيس ) ..؟!!

 

أنهم أباطرة الرأسمالية الطفيلية ، الذين صنعوا أبراجا من ( القش ) وصعدوا إلى عرش الرأسمالية على ( سلالم الغش والخداع ودم ابناء تعز) في غفلة من الزمن والمكان ، انهم اللجنة الاقتصادية و الايادي الخفية،  التي خلفهم يسعون وبكل وقاحه لتقاسم الكادحين ، الفقراء ، المساكين ، من ابناء تعز لقمة عيشهم ، ياللعجب يستنزفون مصادر الوطن ، ‏من ضرائب وجمارك عبر محافظة عدن لنهبها حتى يحاربون محافظة تعز العز برفع  الاسعار ويمنعون ادخل البواخر لميناء المخاء عمداً دون مسوغ قانوني ، لغرض رفع تكلفة المنتج.

 

هذا مايبدوا واضحا في جريمة متكاملة الأركان ، نحن اليوم ابناء تعز ، كمواطنون نتجرع الويلات من فقر ، جوع ، غلاء ، بسبب ابتزاز اولاد وحاشية الحاكم وابنائة ، الذي كان يعول عليهم الشعب  ليس تعز فحسب بل ٢٢ محافظة و٤٠ مليون نسمه داخل وخارج البلد ولكن فسادهم تجاوز كل فضاء و كل خيال واسع انهم اولاد الحالكم ..

 

ان هؤلاء الأوغاد لا يعنيهم ، اين يذهب الديزل ، ومن المستفيد ، ولكن كل ما يعنيهم هو امتلاء جيبوهم التي يلعنها حتى ابليس!!؟


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس